استكمال الاستعدادات لتأمين الطريق الرابط بين وادي البوانيس والجفرة

أعلنت الغرفة الأمنية المشتركة بسبها استكمال استعدادتها لتأمين الطريق الرابط بين وادي البوانيس والجفرة، والذي شهد إعتداءات متكررة وحالات اختطاف للمواطنين من قبل جماعات أجنبية مسلحة.

وقال آمر الغرفة الأمنية المشتركة بسبها عمر الجين في تصريح خاص لقناة ليبيا أمس الأحد، إن الغرفة استكملت تشكيل أفرادها الذين التحقوا تطوعاً بالخدمة من أجل تأمين الطريق، مبيناً أن الجهة العسكرية المسؤولة عن المنطقة، طالبت أفراد الغرفة عدم الدخول  للمنطقة لكونها منطقة عمليات عسكرية، وأن أي حراك مسلح داخلها يستلزم أمراً من القيادة العامة للجيش.

هذا وينتظر أفرار الغرفة، صدور قرار من القيادة العامة للجيش، بخصوص مبادرة الغرفة وأفرادها المتطوعين، للإذن بحماية المنطقة التي تشهد إنفلاتاً أمنياً وسيطرة للعصابات الأجنبية المسلحة.

في هذا المقال