المشير حفتر يلتقي الجينهاوي في الرجمة ويبحث معه المستجدات الإقليمية والدولية

التقى القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، والوفد المرافق له.

وقال مكتب إعلام القيادة العامة، إن اللقاء الذي جرى في الرجمة، تم فيه بحث العديد من المستجدات على مختلف الصعد، المحلية والدولية، خاصة أهمية مسار الحل السياسي للأزمة في ليبيا.

وفي تصريح صحفي عقب الزيارة قال الجهيناوي، إن اللقاء الذي وصفه بالمهم، تم فيه تقديم التهاني بتحرير مدينة درنة، والموانئ النفطية من الإرهاب، مؤكدا أنه ناقش مع المشير حفتر مواجهة هذا الخطر بشكل مشترك.

وأضاف الجهيناوي أن الزيارة تأتي في إطار مبادرة رئيس الجمهورية التونسية، الباجي قائد السبسي، للحل الشامل في ليبيا.

هذا وأضاف الجيهناوي، أن تونس تدفع باتجاه إعلان باريس، القاضي بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية العام.

مؤكدا جاهزية تونس لوضع خبرتها في المجال الدستوري ومفوضية الانتخابات، للتعجيل بهذه الانتخابات.

وقال الجيهناوي إنه وجد التزاما من القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، بالحل السياسي، انطلاقا من دوره الوطني.

في هذا المقال