روسيا : نصف الأسلحة الروسية التي تباع في أفريقيا يتم شراؤها من الجزائر على الحدود الليبية

قال السفير الروسي لدى الجزائر، إيغور بيلايف، إن نحو نصف الأسلحة الروسية التي تباع في أفريقيا، يتم شراؤها من الحكومة الجزائرية على الحدود مع ليبيا.

المسؤول الروسي وفي مقابلة مع وكالة سبوتنيك، قال، إن هناك عوامل أسهمت في زيادة الاهتمام الجزائري بالسلاح الروسي، ومنها الوضع الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يتنامى خطر الإرهاب، وخصوصا على الحدود الليبية، التي استطاعت فيها القوات المسلحة استعادة المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي، بالإضافة إلى الوضع على الحدود الجنوبية وفي دولة مالي، بحسب ما نشرت وكالة سبوتنيك.

في هذا المقال