بريش: الاستثمار في ليبيا يدار بعقلية عصور الجاهلية

قال رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للاستثمار عبد المجيد بريش، إنه طلب من شركة ديلويد اجراء مراجعة شاملة وتقديم أي ملف به شبه فساد الى مجلس الإدارة.

وأضاف خلال لقاء مع برنامج ملفات اقتصادية وعرضته قناة ليبيا أمس وتابعه الموقع، ان من بين الملفات كان بنك سوستيه جنرال الفرنسي، وبعد ان خاطبنا المصرف رد علينا بعد ثلاثة أشهر ينكر أي فساد فلجات المؤسسة للقضاء الانجليزي مباشرة، الذي قرر ان المؤسسة لها مبلغ يتجاوز الملياري دولار بعد سنتين من القضاء.

وأضاف ان الحل الأخير الذي وصلنا اليه هو دفع أكثر من مليار دولار ورسالة اعتذار في الصحف المحلية الفرنسية والعالمية والعربية.

واكد أنه حول جميع المتهمين والملفات التي تحتوي شبهات فساد الى النيابة العامة وان القانون والقضاء هو الفيصل في مثل هذه القضايا.

وأضاف أن الاستثمار في ليبيا ما زال يُدار بعقليات قديمة من أيام الجاهلية وان الوقت سيكشف كثيرا من الحقائق حول اموال المؤسسة.

وأكد ان العدد الطبيعي لموظفي المؤسسة يجب أن لا يزيد عن 200 موظف وأن العدد الحالي كبير جدا وأن 750 موظفا في النرويج يديرون تريليونات الدولارات.

في هذا المقال