رئيس جمعية الصداقة الفرنسية التونسية الليبية يزور بلدية أوجلة

ناقش أعضاء المجلس البلدي أوجلة، ورئيس وأعضاء جمعية أوجلة للتراث، مع رئيس جمعية الصداقة الفرنسية التونسية الليبية، تدشين عدد من المشاريع الاستثمارية بالمدينة، ودعم المرأة بتوفير فرص عمل لها بهذه المشاريع.

تمحور هذا اللقاء حول مستقبل الصناعات التقليدية والأزياء الشعبية وكيفية إعادة تصنيعها وتصديرها للخارج، والمشاكل والعراقيل المتعلقة بزراعة النخيل والزيتون، وجني ثمارها، والاهتمام بها.

من جهته أكد رئيس جمعية الصداقة الفرنسية التونسية الليبية، الدكتور جمال القيرواني، أنه سيخصص قنوات للتواصل بين مواطني البلدية والأسواق الأوروبية، مشيرا إلى عزم الجمعية توريد الآلات الحديثة، وإرسال المهندسين المختصين لمساعدة الأهالي في صناعة استثماراتهم المستقبلية.

في هذا المقال