الجهيناوي ولودريان يبحثان مستجدات الملف الليبي والاستعدادات لإجراء الانتخابات

أكد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، حرص بلاده على استقرار الأوضاع في ليبيا، ودعمها لكل المبادرات الهادفة إلى التقدم بالمسار السياسي، وفقا لخطة الطريق الأممية.

جاء ذلك خلال استقباله أمس في تونس وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، حيث بحث الطرفان مستجدات الوضع في ليبيا، ومدى تقدم الاستعدادات لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية المزمع إجراؤها قبل نهاية العام الجاري، وفقا لمخرجات اجتماع باريس.

وحسب الخارجية التونسية، فقد أطلع الجهيناوي نظيره الفرنسي على نتائج زياراته إلى طرابلس، وطبرق، وبنغازي، واللقاءات التي أجراها مع مختلف الأطراف الليبية التي حضرت اجتماع باريس.

في هذا المقال