المنصوري: لن يتم فتح معبر رأس جدير إلا بعد الإتفاق الرسمي بين الدولتين

استمر إغلاق معبر رأس جدير البري الرابط بين ليبيا وتونس، حيث توقفت حركة المسافرين ونقل البضائع عبر المنفذ نهائياً للأسبوع الرابع على التوالي.

وأوضح النقيب بالإدارة العامة للأمن المركزي علاء المنصوري، أنه لن يتم فتح المعبر إلا بعد إتفاق رسمي بين الدولتين لإعادة افتتاحه على أسس واضحة توفر سلامة التنقل للمسافرين، وبما يضمن استمرار الجهود التي تبذلها كافة الأجهزة الأمنية ولجنة أزمة الوقود والغاز في سبيل مكافحة التهريب والقضاء عليه، على الرغم من قلة الإمكانيات وانعدامها .

الجدير بالذكر، أعيد افتتاح المعبر مساء الأحد الماضي من قبل الجانب الليبي بناءاً على تعليمات وزير الداخلية بحكومة الوفاق عبد السلام عاشور ثم أعيد إغلاقه بعد أربع ساعات من قبل السلطات الليبية، وذلك بسبب بعض الممارسات من قِبل بعض المحتجين بمنطقة الكتف في بنقردان، حيث قام المحتجون بمنع مرور السيارات الليبية وإجبارها على العودة إلى ليبيا.

في هذا المقال