السراج: حكومة الوفاق أوفت بالتزاماتها تجاه العملية الانتخابية

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع الرئيس التشادي إدريس ديبي العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

وأوضح المكتب الإعلامي للمجلس، أن ذلك جاء خلال زيارة عمل أجراها السراج أمس الأربعاء إلى جمهورية تشاد استمرت بضع ساعات، حيث شمل اللقاء مناقشة التحديات الأمنية في المناطق الحدودية المشتركة وفي الجنوب الليبي، كما تم في هذا الصدد، الإتفاق على التنسيق بين الأجهزة المعنية فى البلدين عبر الحدود المشتركة للتصدى للإرهاب والمهربين والمرتزقة والمتاجرين بالبشر .

من جهته، قدم رئيس المجلس الرئاسي لمحة عن تطورات الوضع السياسي في ليبيا ، وجهوده لتحقيق توافق بين الأطراف السياسية عبر محطات مختلفة وصولاً إلى مؤتمر باريس، والذي أكدت مخرجاته على اللجوء إلى الانتخابات كحل للخلاف السياسي.

وقال السراج إن مخرجات مؤتمر باريس شملت أيضاً توحيد المؤسسة العسكرية وعدم التعامل مع الكيانات الموازية، مبيناً أن حكومة الوفاق أوفت بالتزاماتها تجاه العملية الانتخابية، برصد مخصصات مالية للمفوضية العليا للانتخابات كما وفرت جميع المتطلبات لتهيئة الأجواء لإجراء انتخابات آمنة وشفافة.

إلى ذلك، قال التشادي إدريس ديبي إن الدور الليبي كان أساسياً وفعالاً في تأسيس الإتحاد الأفريقي، وإن ما يحدث في ليبيا يجد صداه في كل أفريقيا.

هذا وشمل اللقاء تأكد الطرفان التزامهما بتطبيق البروتوكول الأمني الذي وقع في شهر إبريل الماضي في نيامي عاصمة النيجر من قبل كل من ليبيا وتشاد والنيجر والسودان، الذي يعد إطاراً للتعاون في مواجهة التهديدات الأمنية الحدودية.

وأقر الجانبان على عقد لقاء مماثل خلال شهر أغسطس المقبل في العاصمة السودانية الخرطوم، لبحث المستجدات وسبل تأمين الحدود المشتركة ووقف عمليات الاختراق بأنواعها.

في هذا المقال