اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس كان يهدف إلى القضاء على الجيش واتهامات بتورط الإخوان

تمر اليوم الذكرى السابعة على اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس، ورفيقية، على أيدي مسلحين تابعين لكتيبة أبو عبيدة بن الجراح في بنغازي، وهي الكتيبة التي كان يتزعمها المتطرف أحمد أبوختالة، المعتقل لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا وقد اتهم رئيس المجلس مصطفى عبدالجليل، في تصريحات تلفزيونية جماعة الإخوان بتورطهم في جريمة قتل اللواء يونس، بهدف القضاء على مؤسسة الجيش، والسيطرة عليها بعد إعلان التحرير، وهو ما أدى لاحقا إلى عدم استقرار البلاد.
وكان اللواء عبد الفتاح يونس قد شارك مع قوات المجلس الانتقالي في معارك الثورة ضد النظام السابق، قبل أن تقتله الجماعات الإرهابية.

في هذا المقال