الفاو: الظروف الجوية أصبحت متقلبة في القرن الأفريقي

أشار تقرير جديد أصدرته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم، إلى إنه يمكن للتدخلات المبكرة في البلدان التي يتوقع تعرضها لكوارث طبيعية أن تمنع المخاطر من التحول إلى حالات إنسانية طارئة أو التخفيف من حدتها.

وأوضح التقرير أن أحوال الطقس والظروف الجوية في منطقة القرن الأفريقي أصبحت متقلبة وغير ثابتة إلى حد كبير، وتحرم موجات الجفاف المتتالية المجتمعات الفقيرة من ممتلكاتها المحدودة، وتجعلهم أكثر عرضة للضعف، وعلى الصعيد العالمي، أصبحت الكوارث الطبيعية تتكرر أكثر بخمس مرات مما كانت عليه منذ أربعة عقود مضت.

ووفقاً للتقرير، الاستثمار في التدخلات المبكرة يعد أمراً إنسانياً وذكياً، كما أنه قليل التكلفة، وأن حماية سبل العيش قبل التعرض للكوارث يعني مزيداً من القدرة على الصمود أمام الصدمات المستقبلية وتقليل الضغط على الموارد الإنسانية المجهدة”.

وركزت تدخلات الفاو المبكرة على: توزيع الأعلاف الطارئة عالية القيمة على الحيوانات الرئيسية التي يربيها الرعاة، وتقديم الخدمات البيطرية للحفاظ على حياة وصحة الحيوانات، وإعادة تأهيل نقاط المياه وتركيب خزانات المياه، وتقديم التدريب على أفضل ممارسات الثروة الحيوانية وإدارة أسواق الثروة الحيوانية لموظفي الحكومة.

وفي ذروة موجات الجفاف، فإن مساعدات الفاو لم تؤدي فقط إلى إنقاذ حياة القطعان، بل جعلتها أكثر قوة وقدرة على إدرار ثلاثة أضعاف كميات الحليب. وقالت الأسر التي تلقت المساعدة أن حيواناتها أصبحت في حالة صحية أفضل. وساعدت الفاو رعاة الماشية في منطقة القرن الأفريقي في حماية الأنواع الأساسية للماشية لديهم، الأمر الذي سمح لهم بإبقاء أطفالهم أصحاء وفي المدرسة- وهو استثمار مهم في مستقبلهم.

في هذا المقال