نوح ينفي تعرضه لأي ضغوطات بشأن استقالته

أكد رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور المستقيل نوح عبد السيد، أن تصريحات بعض أعضاء هيئة الدستور بشأن تعرضه لضغوطات قبلية أدت لاستقالته مجرد افتراء، مبينا بأنه لم يتعرض لأي ضغوط أمنية أو سياسية أو قبلية.

نوح وفي تصريحات صحفية قال، إن استقالته لم تكن مفاجئة باعتبار أنها جاءت بعد إتمام 365 يوما من إصدار مشروع الدستور في الهيئة، أي بعد مرور سنة كاملة من إنجاز هذا الاستحقاق؛ موضحا أنه ليس بإمكانه كرئيس أو عضو في الهيئة أن يقدم لهيئة الدستور أكثر مما سبق.

في هذا المقال