السراج يجدد رفض ليبيا توطين المهاجرين غير القانونيين

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج مع وزيرة الدولة البريطانية للتنمية الدولية بانلوبي موردينت، مستجدات الوضع السياسي في ليبيا.

وأكد المكتب الإعلامي للمجلس، أن ذلك جاء خلال لقاء عقد أمس الخميس، حيث بحث الجانبان عدداً من ملفات التعاون الثنائي، إلى جانب ملف الهجرة غير القانونية، حيث شدد السراج على الحل الشامل للمشكلة بأبعادها الاقتصادية والانسانية والأمنية، مجدداً الطلب بدعم بريطانيا للجهد الدبلوماسي الليبي في مجلس الأمن الدولي الذي يستهدف رفع الحظر الجزئي عن تسليح وتجهيز خفر السواحل وحرس الحدود وحرس المنشآت النفطية وقوة محاربة الإرهاب، لتقوم هذه الكيانات الأمنية بمهامها بطريقة فعالة لدعم الأمن والاستقرار وتأمين الحدود التي يتدفق عبرها المهاجرين، حيث أكد رفض ليبيا للتوطين بأي صيغة كان.

من جهتها، أبدت وزيرة الدولة البريطانية للتنمية الدولية استعداد بلادها للمساهمة في زيادة قدرة الحكومة على الاستجابة لحاجات الشعب الليبي ومتطلبات التنمية من خلال شراكة اقتصادية فعالة.

كما وأشارت إلى استعداد شركات بريطانية للقدوم إلى ليبيا والمساهمة في مجالات الصحة والتعليم والاستثمار في التنمية البشرية وما يطلب منها في مجالات آخرى.

الجدير بالذكر، أن اللقاء شمل حضور كل من سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا فرانك بيكر، ووفد من مسؤولي وزارة الخارجية البريطانية، إلى جانب نائب رئيس المجلس الرئاسي السيد أحمد معيتيق، وعدد من مسؤولي المجلس الرئاسي ووزارة الخارجية.

في هذا المقال