[sam_zone id=1]

اجتماع صحي ببني وليد لبحث الحالات المسجلة لمرضى اللشمانيا والالتهاب الكبدي والحصبة

عقد بقاعة الاجتماعات بمستشفى بني وليد العام أمس الأربعاء، اجتماع ضم وفدا من إدارة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، ومدير مكتب الرعاية الصحية بني وليد، ورئيس فرع المركز، وعددا من رؤساء الأقسام بإدارة الخدمات الصحية، ومسؤول ملف التطعيمات بالمدينة.

وناقش الاجتماع الأوضاع الصحية ببني وليد، من حيث الحالات التي تم تسجيلها في كل من مرض اللشمانيا، ومرض الالتهاب الكبدي الوبائي A، ومرض الحصبة.

وفد المركز الوطني لمكافحة الأمراض، وقف على عدد من الأماكن بالمدينة التي تعاني من إشكاليات في تصريف مياه الصرف الصحي، والتي قد تكون سببا في ظهور عدد من الأمراض.

وأوصى الوفد بأخذ عينات من مياه الشرب لتحليلها في معامل المركز، وإقامة حملات توعوية في وسائل الإعلام المتاحة لمكافحة مختلف الأمراض، وحصر الحالات المرضية بشكل دوري ومستمر، والتنسيق مع المجلس المحلي لإنشاء عيادة خاصة بمرض اللشمانيا بالمدينة.

في هذا المقال