المجلس الأعلى للتصوف ينفي صدور أي بيان عنه بشأن أي حملات انتخابية لأي مرشح

نفى المجلس الأعلى للتصوف الإسلامي السني في ليبيا، صدور أي بيان عنه بشأن أي حملات انتخابية لأي مرشحين، دعما أو طعنا، مؤكدا عدم تدخله في الشؤون السياسية أو الحزبية أو المنافسات.

وأشار المجلس إلى أن أي بيان لا ينشر على صفحته الرسمية فهو مزور وغير صحيح.

وكانت قناة النبأ قد نشرت بيانا مزورا نسب كذبا للمجلس، هاجمت فيه المترشح الرئاسي عارف النايض بشدة في ردة فعل واضحة على مقابلته المطولة في برنامج أكثر مع نبيل الحاج.

كما استضافت قناة النبأ شخصا يدعى محمد عبداللطيف المدولي، الفار من بنغازي مع انطلاق عملية الكرامة، والمتورط في تنسيق الدعم المالي واللوجستي لجماعة أنصار الشريعة، وهو من ضمن فريق عمل يقوده علي الصلابي من اسطنبول.

في هذا المقال