مصطفى عبدالجليل :الإخوان أفسدوا الحياة السياسية في ليبيا

قال رئيس المجلس الانتقالي السابق، مصطفى عبدالجليل، إن التدخلات الأجنبية كانت سببا في الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا، وذلك بتمويل قطر وتركيا للجماعات المتشددة في مدن طرابلس ومصراتة وسرت وبنغازي ودرنة.

وقال عبدالجليل في مقابلة نشرتها صحيفة العين الاماراتية، إن المرحلة الراهنة صعبة بكل المقاييس، والسبب في ذلك هو تنظيم الإخوان، الذي أخفق في انتخابات المؤتمر الوطني العام، وأطيح به من معقله في مصر، وأصبح منبوذا من الجميع، فتحالف مع كل التيارات المتطرفة، مشيرا إلى أن الإخوان أفسدوا الحياة السياسية في ليبيا، من خلال إقرارهم قانون العزل السياسي، وغزوهم مدينة بني وليد، ومحاصرتهم المؤتمر الوطني والوزارات السيادية، وإطلاقهم عملية فجر ليبيا، التي كان أول أعمالها تدمير مطار طرابلس، ومن ثم حصل الانقسام السياسي الذي أتاح الفرصة لكل الدول للتدخل في الشأن الليبي.

في هذا المقال