تسجيل 74حالة إصابة بسرطان الثدي

كشف مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية غسان كريم عن تراجع الطلب على خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، بعد تأكيد إصابة 74 حالة من مجموع الحالات التي تم الكشف عنها.

ووفقاً لقسم الإعلام بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق، فقد عزى كريم سبب تراجع الطلب على الخدمة إلى نقص أفلام التصوير الإشعاعي (الماموجرام)، في ظل التجربة الأولى من نوعها بالبلاد لافتتاح عيادة كشف مبكر عن سرطان الثدي في مستوى الرعاية الصحية الأولية.

من جهتها، أوضحت المكلفة بالبرنامج الوطني لسرطان الثدي منيرة الدغري، أن الحالات التي تم الكشف عنها جاءت من مناطق مختلفة من ليبيا في حين أن الحالات التي تم التأكد من إصابتها حُولت إلى مستشفى طرابلس المركزي.

وكشفت الدغري عن ورشة عمل وبرامج تدريب سيتم تنفيذها في شهر سبتمبر القادم، بهدف تدريب طبيبات صحة عامة وطبيبات نساء وفنيات أشعة وتمريض على إجراء الفحص الذاتي في مدن الخمس وسبها وهون ومصراتة وسرت وزوارة والزاوية ونالوت وغدامس وغريان والزنتان.

في هذا المقال