سلامة : حق نازحي تاورغاء في الحماية ينص عليه القانون الدولي لحقوق الإنسان

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ما وصفته بالإجلاء القسري للعائلات النازحة من تاورغاء، من مخيم طريق المطار، للمرة الثانية منذ سبع سنوات.

وقال المبعوث الخاص للأمين العام، غسان سلامة، في بيان نشر على موقع البعثة، إن دخول منازل النازحين، وتهديم المنازل، وإجبار الناس على الفرار يعتبر انتهاكا لكرامتهم.

وأشار سلامة أن حق نازحي تاورغاء في الحماية ينص عليه القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

هذا ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السلطات الليبية إلى الالتزام بمنع النزوح، وحماية النازحين، ومساعدتهم في إيجاد حلول دائمة لهم، مطالبة السلطات بتوفير المأوى والحماية للنازحين، والإفراج عمن تم احتجازهم بشكل تعسفي.

وأكدت البعثة أنها تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة الإنسانية للمتضررين، والعمل مع الحكومة لإيجاد حلول مستدامة لجميع النازحين في ليبيا.

في هذا المقال