اقتراب الموعد المحدد في اتفاق باريس لإعداد قاعدة دستورية واعتماد قوانين الانتخابات

قرابة الشهر هي المدة التي تفصلنا عن الموعد الذي حدد في اتفاق باريس في شهر مايو الماضي من أجل الإعداد لقاعدة دستورية وفنية للانتخابات، واعتماد القوانين الانتخابية في موعد أقصاه منتصف سبتمبر القادم،فإن الاستحاق الانتخابي القادم سيكون مرتبطا بما ينجزه مجلس النواب من إيجاد قاعدة دستورية للاستحاق الانتخابي القادم في حال أخفق في التصويت على مشورع الدستور خاصة وأنه يواجه عقبات كثيرة في مقدمتها مسألة النصاب القانوي وكذلك الانتقادات التي وجهت له كمشروع للدستور بوضعه الحالي.

في هذا المقال