صوفي بو : إيطاليا ومالطا ترفضان استقبال سفينة أنقذت مهاجرين قبالة السواحل الليبية

دعت مديرة المنظمة غير الحكومية – إس أو إس المتوسط – جميع الدول الأوروبية إلى تحمل مسؤولياتها بإيجاد ميناء آمن لسفينة الإغاثة، أكواريوس، التي أنقذت يوم الجمعة الماضي 141 شخصا قبالة السواحل الليبية في عمليتين مختلفتين.

وأوضحت صوفي بو، مديرة المنظمة ومؤسستها بالاشتراك مع الألمانى، كلاوس فوجل، فى تصريح اليوم، أن أكواريوس متواجدة بين مالطا وجزيرة لامبيدوسا الإيطالية، وأن رد مالطا وإيطاليا الرسمي كان سلبيا على طلب استقبال السفينة.

واعتبرت صوفي بو أن هذا الوضع يناقض بشكل تام القانون البحري الدولي، مضيفة أن ناجين رووا أن خمس سفن مرت أمامهم من دون أن تتوقف، وأنه لا توجد أي سفينة إنقاذ في المنطقة اليوم.

يشار إلى أن السفينة أكواريوس قد أنقذت في يونيو الماضي ستمئة وثلاثين مهاجرا قبالة سواحل ليبيا، لكن إيطاليا ومالطا رفضتا السماح لهم بالنزول، لترسوا السفينة بعدها في أحد الموانئ الإسبانية.

في هذا المقال