المريمي: ما جرى بمحيط النواب لا علاقة له بجلسة الاستفتاء على الدستور

أفصح المستشار الاعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي حيثيات ما جرى أمس الثلاثاء أمام المجلس ، من اطلاق للنار ، نافياً في الوقت ذاته ما رددته بعض وسائل الإعلام عن وقوع اشتباكات مسلحة بمحيط المجلس .

وقال المريمي لقناة ليبيا أن تلاسنا جرى بين أفراد أمن رئاسة المجلس ، قام على أثرها أحدهم بإطلاق العيارات النارية في الهواء، أصيب على اثرها النائب صالح هاشم وهو في طريقه لدخول قاعة المجلس، والضابط وليد الشاعري، منوها إلى أنه جرى تقديم العلاجات اللازمة لهما، وحالتهما العامة جيدة .

ونفى المريمي أن يكون لهذه الحادثة علاقة بجلسة المجلس حول التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور، مشدداً على أنها لم تؤثر بسير أعمال الجلسة ، سيما أنها جرت خارج المجلس، والإصابات كانت طفيفة.

وأضاف أن رئيس الأمن الرئاسي العميد رافع غيضان باشر التحقيقات بالحادثة، لافتاً إلى أنه تم توقيف من قام بها ، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه ، وفق القانون العسكري المعمول به .

في هذا المقال