السفارة الكندية تبدي معارضتها لأحكام القضاء الليبي بخصوص ما يعرف بقضية “السريع”

علقت السفارة الكندية لدى ليبيا على حكم الدائرة الجنائية السابعة عشرة بمحكمة استئناف طرابلس على المتهمين على ذمة ما يعرف بقضية “السريع” التي دارت أحداثها في 11 من أغسطس من عام 2011 فى العاصمة طرابلس.

وبحسب المكتب الاعلامي للسفارة الكندية لدى ليبيا فقد أكدت السفارة على أن كندا تدعم العدالة في الجرائم المرتكبة، وتعارض عقوبة الإعدام، داعية السلطات والقادة الليبيين إلى مضاعفة جهودهم لتحقيق المصالحة والاستقرار والظروف المعيشية اللائقة لجميع الليبيين.

هذا وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعربت في وقت سابق عن قلقها من أحكام الإعدام التي أصدرتها المحكمة والبالغ عددها 45 حكما ، مبينة أنها تعارض حكم الإعدام كمسألة مبدأ.

في هذا المقال