ريبيرو تحث جميع الأطراف في ليبيا على حماية الأشخاص الأكثر ضعفا

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو، إن العديد من الأسر في ليبيا تواجه مشقة في تدبير أمور معيشتها وتوفير القوت الضروري لأفرادها؛ إضافة إلى النساء اللائي يواجهن مخاطر جمة؛ في حين يحاول العاملون في المجال الطبي مساعدة الجرحى والمرضى، رغم أنهم معرضون بشكل مباشر للخطر.

وأضافت ربييرو في بيان بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني، أن الأعمال العدائية في ليبيا هذا العام أسفرت عن وفاة ما لا يقل عن 130 مدنيا والعديد من الإصابات، بينهم أطفال؛ حاثة أطراف النزاع المسلح على التمييز بين المدنيين والمقاتلين، وبين الأهداف المدنية والأهداف العسكرية.
ودعت ربييرو جميع الأطراف في ليبيا إلى بذل كل ما في وسعها لحماية الأشخاص الأكثر ضعفا، لا سيما المتضررون من النزاعات، وضمان وصول المساعدات الإنسانية.

في هذا المقال