أوروبا تودع مصابيح الهالوجين

حظر الاتحاد الأوروبي استخدام مصابيح “الهالوجين” ابتداء من الأول من سبتمبر المقبل، ليتم استبدالها بمصابيح “LED”، في محاولة لتفوفير خفض الانبعاثات المضرة بالبيئة، وفواتير الكهرباء.

وسيتم التخلص من مصابيح الهالوجين بشكل تدريجي، إذ لا يزال من الممكن بيع المخزون المتبقي منها، وسيتم إعفاء الكبسولات والمصابيح ذات الجهد المنخفض المستخدمة في “ضوء الفرن”.

ومصباح الهالوجين، ويعرف أيضا بالمصباح الكوارتز، نوع من المصابيح المتوهجة يحتوي على غاز الهالوجين، ويكون الضوء ناصعا، لكنه يولد حرارة، وقد بدأ العمل بنماذجه الأولى منذ ثمانينيات القرن التاسع عشر.

وتستهلك مصابيح LED طاقة أقل 5 مرات من مصابيح الهالوجين، كما أن التخلص التدريجي منها سيمنع أكثر من 15 مليون طن من انبعاثات الكربون سنويا، وهو ما يعادل استهلاك البرتغال السنوي للكهرباء، حسب ما ذكر موقع “غارديان”.

وتقدر شركة “فيليبس” المصنعة لمصابيح الإنارة، أن الناس سيتمكنون من توفير نحو 112 جنيها إسترلينيا سنويا بفضل هذا التحول، نظرا لأن مصابيح LED تستمر لفترة أطول بكثير من الهالوجين وتستخدم طاقة أقل.

في هذا المقال