مجلس الأمن يستعرض تقريرا حول التهديد الذي يمثله تنظيم داعش للسلم والأمن الدوليين

استعرض مجلس الأمن تقريرا أعده مكتب مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة، حول التهديد الذي يمثله تنظيم داعش للسلم والأمن الدوليين، وجهود الأمم المتحدة لدعم الدول الأعضاء في مكافحة هذا التهديد.

وحذر التقرير الذي استعرضه فلاديمير فورونكوف، وكيل الأمين العام لمـكتب مكافحة الإرهاب، من تنظيم داعش الذي اعتبره مصدر قلق مستمر، رغم الخسائر الكبيرة التي تكبدها، مشيرا إلى أن هناك أعضاء تابعون لداعش في ليبيا وأفغانستان وجنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا، وبشكل أقل في سيناء واليمن والصومال ومنطقة الساحل.

كما حذر فورونكوف من تطور داعش من دويلة صغيرة إلى شكبة مغطاة، ما يجعل صعوبة في التعرف على مصادر تمويله، وتحليل وظائفه الإدارية.

في هذا المقال