[sam_zone id=1]

ليبيا والعالم الإسلامي يودعان الشيخ العلامة عبد السلام البزنطي

انتقل إلى رحمة الله العلامة الأصولي المحدث المسند الفقيه اللغوي الشيخ عبدالسلام محمد محمد علي البزنطي رحمه الله، عمدة مشايخ مدرسة عثمان باشا الساقزلي بطرابلس المحروسة.

وُلد الشيخ عبدالسلام في طرابلس عام 1940، وكان يشغل يومه بالتدريس والإفادة في منزله، وفي مسجد سيدي أبو منجل، ومدرسة عثمان باشا.

ابتدأ الشيخ عبدالسلام حياته بحفظ القرآن الكريم على الشيخ مختار قنور، والشيخ عبد الباري الزيتوني، والشيخ محمود أبو شكيوة، وأتمّه على والده.

وانتسب في عام 1954 إلى معهد أحمد باشا، ودرس به أربع سنوات، ثم انتقل إلى معهد الظهرة “مالك بن أنس” ودرس به الثانوي الديني لمدة خمس سنوات، ثم التحق بالجامعة الإسلامية بالبيضاء وتخرج منها في عام 1967.
تلّقى الشيخ عبدالسلام العلم على يد أعلام ليبيين كبار منهم: الشيخ المهدي أبو شعالة، والشيخ خليل المزوغي، والشيخ أحمد الخليفي، والشيخ الطاهر أبو زبيدة، والشيخ الطيب المصراتي، والشيخ عمر الجنزوري، وآخرين. ومن غير الليبيين: الشيخ العداسي التونسي، والشيخ عثمان المرازيقي المصري، وغيرهم.

وفيما يتعلق بنشاطه العلمي فقد عمل مدرساً في المعهد الأسمري بزليتن فور تخرجه لسنتين، ثم انتقل إلى معهد أحمد باشا بطرابلس ودرّس فيه لمدة 12 عاماً، كما عمل مدرساً في مدارس أخرى كمدرسة علي وريث وغيرها حتى تقاعده عام 2004، وبعد تقاعده أقبل بكليته على التدريس الحر والفتوى للنّاس في أكثر من مكان.

عاش الشيخ عبدالسلام حياته مصلحاً محسناً.. وإذ تعزي “قناة ليبيا” الشعب الليبي والأمة الإسلامية بوفاة الشيخ العلّامة، داعيةً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته.


في هذا المقال