أعيان ترهونة يؤكدون شرعية اللواء السابع وتبعيته للمجلس الرئاسي

أكد أهالي وحكماء وأعيان وقبائل مدينة ترهونة بأن أيديهم ممدودة لمصافحة سكان وأهالي طرابلس كونها عاصمة لكل الليبيين بالسلم والسلام والخير.

وأكد الأهالي في بيان صادر اليوم على شرعية اللواء السابع كجسم عسكري، وأنه تشكل بقرار من المجلس الرئاسي رقم ثلاثة عشر لسنة 2017؛ وهو جزء من الجيش الليبي المنضبط والمنظم، وأن تحركاته على الارض هي لمصلحة الوطن عامة وأهل طرابلس خاصة.
وأعلنت قبائل ترهونة في بيانها على أن أمن طرابلس وأهلها يهمهم بشكل خاص، مبينين أنهم يعيشون مثل كل الليبيين مأساة الوطن والعبث به من قبل أطراف مستفيدة ، ليست محسوبة على القبائل الليبية، وأنهم متمسكون بالحوار الوطني ودعم المؤسسات القائمة والمنبثقة عن الجهود الدولية للقيام بدورها المنوط بها لتحقيق الأمن والسلم والاستقرار.

في هذا المقال