ماكرون يؤكد تصميمه على تطبيق اتفاق باريس القاضي بإجراء انتخابات في ديسمبر المقبل

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تصميمه على الدفع قدما بالاتفاق الذي أبرم بين الأطراف الليبية في باريس، نهاية مايو الماضي، والذي ينص على إجراء انتخابات في ديسمبر القادم، مضيفا أن عودة سيادة واستقرار ليبيا شرط مهم للتوصل إلى حل سياسي للأزمة التي تشهدها البلاد.

جاء ذلك خلال خطاب لماكرون أمام سفراء بلاده لدى دول العالم، بمناسبة مؤتمرهم السنوي، حيث يعتبر هذا الخطاب بمثابة خريطة الطريق للدبلوماسية الفرنسية في الأشهر المقبلة، وستركز على الملفات الرئيسية والبؤر الساخنة التي يريد ماكرون أن يكون لباريس دور في إدارتها، وعلى رأسها الملف الليبي.

في هذا المقال