التجمع السياسي لنواب مصراتة يدعو الأطراف المتحاربة في ضواحي العاصمة بوقف الاقتتال

حمل التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة مسؤولية الاشتباكات التي تدور رحاها في ضواحي العاصمة ؛ حملها لمجلس النواب ومجلس الدولة والمجلس الرئاسي، داعيا كافة الأطراف المتحاربة إلى وقف عمليات الاقتتال وتحكيم لغة العقل والحيلولة دون تجددها بحسب بيان حصلت قناتنا على نسخة منه.

وأردف التجمع تحميل المسؤولية للمجلسين النواب والأعلى لعدم تنفيذهما لمخرجات الاتفاق السياسي، الأمر الذي ساعد الأجسام التنفيذية على العمل دون رقيب أو حسيب، بالإضافة إلى تحميله المسؤولية للمجلس الرئاسي وحكومته واصفا إياهم بالمتقاعسين، خاصة وأنهم فشلوا في احتواء الجميع وعدم تنفيذ التدابير الأمنية الواردة في الاتفاق، مؤكدا أن جل القرارات والتصرفات الرسمية رهينة بيد المجموعات المسلحة بحسب نص البيان.

في هذا المقال