[sam_zone id=1]

السراج يجتمع بقيادات عسكرية وأمنية ويقر مجموعة من الخطط

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مع وزير الداخلية عبدالسلام عاشور ، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، الأوضاع الأمنية بعد الهجوم الذي استهدف ضواحي العاصمة طرابلس.

وبحسب المكتب الإعلامي للسراج، شمل الاجتماع الذي عقد اليوم الثلاثاء، استعراض تلك القيادات كل حسب اختصاصه، تقارير عن الحالة الأمنية في المنطقة التي تعرضت للاعتداء وفي العاصمة بشكل عام.

من جهته، اطلع السراج، على الترتيبات التي اتخذت لتأمين سلامة المواطنين، وردع كل من يحاول المساس بحياتهم وممتلكاتهم والمنشآت العامة، حيث أقر في هذا الصدد مجموعة من الخطط والبرامج الأمنية التي طرحت خلال الاجتماع.

وطالب رئيس المجلس الرئاسي، بتقدير حجم الأضرار التي خلفها الاعتداء، مشيداً بدور الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية التي أدى تصديها للمعتديين إلى الحد من الخسائر وانقاذ العديد من الارواح.

في هذا المقال