120 ألف طن من التمور ترد إلى سوق أوجلة خلال الموسم

تعد التمور من أهم المنتجات التي تدر دخلا اقتصادياً قوياً في السوق الليبي ، وتسهم بشكل كبير في انعاش ذلك السوق ، الأمر الذي حداً بجمعية أوجلة الزراعية الدأب على افتتاح سوق سنوي ينظم عملية تسويق ذلك المنتج ، وبشكل يسهّل العمل على المزارعين والتجار .

الجمعية افتتحت موسم 2018 ، بسوقها السنوي المعروف بـ” أوجلة” بتاريخ 26-8-2018 ، وفق ما صرح به رئيس الجمعية مفتاح اسحيم لقناة ليبيا ، والذي أوضح أن الغاية منه هو جمع هذا المنتج بمكان واحد ، الذي من شأنه تسهيل عملية نقله على المزارعين ، وتيسير الوصول أليه من قبل التجار .

وبيّن اسحيم أن السوق يعمل يوميا منذ ساعات الصباح الأولى ، منوهاً إلى أنه يشهد إقبالاً كبيراً من حيث تدفق المحاصيل، وارتياد التجار .

وأضاف أن عدداً من المزارع في بلدية أوجلة تعرضت محاصيلها للتلف والجفاف بسبب موجة الحر التي اجتاحت المدينة خلال الأيام القليلة الماضية ، ما أثر على كمية المحصول المعروضة بهذا الموسم .

يذكر أن سوق أوجلة للتمور يستقبل يومياً 90 إلى 120 ألف طن من التمور المتعددة الأصناف طيلة الموسم.

في هذا المقال