الطوارق يحملون المجتمع الدولي مسؤولية تدخله في ليبيا

عقد يوم أمس بمدينة أوباري، ملتقى قبائل طوارق ليبيا، لتدارس الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، والتي تنعكس سلبا على حياة المواطن.

وندد المجتمعون في بيان لهم بما آلت إليه أوضاعهم في ظل الحكومات المتعاقبة، مستنكرين تكالب قوى الشر واستهدافها لليبيا بمخططات وصفوها بـالقذرة، لتفتيت نسيجها الاجتماعي، والسيطرة على مقدراتها ومواردها الاقتصادية، محملين المجتمع الدولي المسؤولية التاريخية والقانونية والأخلاقية عن تدخله في ليبيا، ودعم بعض الدول لما يجري من فوضى.

كما طالبوا بضرورة وضع الترتيبات اللازمة والكفيلة بدعم عملية الانتخابات على المستوى البلدي والبرلماني والرئاسي، بما يضمن حقوقهم المشروعة، محذرين أنه في حالة عدم التمكين من المشاركة سيكون موقف المقاطعة هو السبيل الأقرب لهم.

في هذا المقال