بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تحذر من العبث بأمن طرابلس

حملت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مسؤولية أي ضرر قد يلحق بالمدنيين خلال النزاعات المسلحة جنوبي طرابلس، مشددة على أنه لا يوجد مبرر لإهدار أية قطرة دم ليبية.

وقالت البعثة في بيان صادر عنها، وصل قناة ليبيا، أن الجميع مدعو لحقن الدماء ، مطالبة في الوقت ذاته بوقف التحشيد، وإفساح الفرصة أمام من وصفتهم بالوسطاء المحايدين لحل النزاعات.

وحذرت البعثة من سعي البعض للعبث بأمن ليبيا واستقرارها، لافتة الى أن عدم الاستقرار سيعطل مسيرة بناء ليبيا المنشودة.

في هذا المقال