اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن قلقها إزاء تدهور الأوضاع غرب ليبيا

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلها بشأن التوترات المندلعة في بعض مناطق طرابلس غرب ليبيا منذ بداية الأسبوع الجاري، والتي أدّت إلى مواجهاتٍ مسلحة لقي فيها أشخاص مصرعهم وجُرح آخرون.

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية بليبيا السيد “كارل ماتلي”: “يساور اللجنة الدولية قلق بشأن الوضع الآخذ في التدهور سريعًا في طرابلس”، وأضاف السيد “ماتلي” قائلًا: “طواقمنا تعمل في الميدان لتقييم الاحتياجات وتقديم الدعم اللازم. وعلى رأس أولوياتنا في الوقت الحالي مد يد العون للمرافق الصحية التي تقدم العلاج للجرحى”.

وأوضحت اللجنة الدولية أنّها ستبقى على تواصل مع المجموعات التي تعد طرفاً في الاشتباكات، وذلك لتيسير سبل تسليم المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وذكرت اللجنة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي أنّها سبق وتبرعت للمستشفيات الرئيسية في طرابلس بأربعة أطقم لعلاج جرحى الحرب، وبما يكفي لعلاج 200 جريح.

وأضاف رئيس بعثة اللجنة قائلًا: “سنواصل متابعة الوضع عن كثب حتى نكون على اطلاع أفضل للاحتياجات الإنسانية ومن ثم نلبيها.”

كما وحثّت اللجنة الدولية جميع حملة السلاح على تجنب وقوع ضحايا من المدنيين، والعمل على إتاحة السبل لتيسير وصول آمن لطواقم الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمساعدة المحتاجين.

في هذا المقال