هدوء حذر بعد يوم من المواجهات العنيفة وسقوط ضحايا في صفوف المدنيين

تشهد العاصمة طرابلس اليوم، هدوءا حذرا، بعد يوم من المواجهات العنيفة، خرق فيه اتفاق وقف إطلاق النار، الذي لم يصمد سوى ساعات قليلة.

هذا وسقطت الليلة البارحة قذيفة عشوائية على مدرسة الراية بمنطقة غوط الشعال ببلدية حي الأندلس، دون أن تخلف أي أضرار بشرية.

وفي السياق ذاته لقي طفلان مصرعهما جراء سقوط قذيفة على منزل في منطقة الغرارات شرق طرابلس، في حين أعلنت وزارة الداخلية المفوضة سقوط قذيفة على مؤسسة الإصلاح والتأهيل الجديدة، أدت إلى حصول أضرار بالمباني.

في هذا المقال