اليونيسف تدين مقتل أطفال خلال اشتباكات طرابلس

أعربت منظمة اليونيسف عن قلقها جراء مقتل طفلين في الجزء الجنوبي من طرابلس عندما بصاروخ أصاب منزلهما أمس الجمعة.

وفي بيان صدر عن الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا، عبد الرحمن غندور قال أن اليونيسف تشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بأن الأطفال هم من بين القتلى في القتال الدائر في العاصمة الليبية، مؤكدا أنه من غير المقبول إطلاقاً تعرض الأطفال للهجمات.

ودعا البيان جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى وضع حد للعنف بشكل نهائي والوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي وحماية جميع المدنيين ، بما في ذلك الأطفال في جميع الأوقات بما في ذلك أثناء القتال.

ولفت البيان إلى حاجة ما يقدر بـ 1.1 مليون شخص – 378،000 منهم من الأطفال – إلى مساعدات إنسانية منقذة للحياة والحماية.

في هذا المقال