“تويتر” تفرض قواعد لضبط رسائل الدعاية السياسية عبر شبكتها

بدأت “تويتر” تشترط على المعلنين الذين يستخدمون شبكتها للترويج لمواضيع حساسة، توفير بيانات تتعلق بهويتهم بهدف وأد حملات التضليل الإعلامي التي تصدرت عناوين الأخبار في الأشهر الماضية.

وتنص هذه القاعدة الجديدة خصوصا على ضرورة تقديم المعلنين صورة هوية وبيانات موثوقا بها للاتصال بهم. كذلك تحظر على وسائل الإعلام الرسمية أو الكيانات الحكومية نشر إعلانات سياسية عبر الشبكة خارج حدود بلدها.

وباتت تويتر تفرض على المعلنين الحصول على توثيق خاص يتطلب امتثالهم لمعايير عدة، وسيُعرّف عن الإعلانات نفسها بأنها رسائل ذات مضمون سياسي.

في هذا المقال