سبها: 2018 أكثر الأعوام كساداً بسوق الذهب

دفعت الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ، وخاصة في سبها ، الكثير من مواطنيها إلى بيع مدخراتهم من الذهب والإستعاضة عنه بمعادن أقل سعراً في مناسباتهم ، أو اللجوء الى أسلوب الاستئجار .

قناة ليبيا رصدت واقع الحال بسوق الذهب في سبها ، والذي يعاني الكساد منذ سنوات ، جراء الوضع السياسي والاقتصادي ، ما دفع الكثير من تجاره الى التحول لتجارة الدولار ، وبيعه وشراء معادن رخيصة كالفضة ، تماشياً مع وضع العام.

التاجر فايز الورفلي قال لقناة ليبيا ، أن السوق يعاني كذلك من عدم استقرار أسعار الذهب ، الأمر الذي سبب خسائر كبيرة ، اضافة للوضع السياسي والاقتصادي الداخلي في البلاد.

وأضاف الورفلي إلى أن النسبة الأكبر من المواطنين تقبل على نظام استئجار القطعة الذهبية ، لاستخدامها في مناسباتهم .

كما نوه إلى أن العام الحالي هو الأكثر كساداً بسوق الذهب ، مقارنة بالسنوات القليلة الماضية .

في هذا المقال