الأمين العام يدين تصعيد العنف في طرابلس

أدان الأمـين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استمرار تصاعد العنف في العاصمة الليبية طرابلس وما حولها، لا سيما القصف العشوائي من قبل جماعات مسلحة ، مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين من بينهم أطفال.

وقدم غوتيريش تعازيه الحارة لمن فقدوا أحباءهم، مذكرا كل الأطراف بأن الاستخدام العشوائي للقوة يعد انتهاكا للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

ودعا أمين عام الأمم المتحدة كل الأطراف إلى وقف الأعمال القتالية على الفور، والامتثال لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة ولجان المصالحة.
وذكر بيان صحفي صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن مبعوثه الخاص غسان سلامة سيواصل بذل مساعيه الحميدة والعمل مع كل الأطراف للتوصل إلى اتفاق سياسي دائم مقبول من الجميع، لتجنب خسارة مزيد من الأرواح ومن أجل مصلحة كل الشعب الليبي.

في هذا المقال