مجمع ليبيا يطلق مبادرة إحياء ليبيا للسلام في العاصمة طرابلس

ضمن إطار المساعي الحثيثة التي يبذلها مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة لاحتواء تداعيات الإشتباكات الدائرة في طرابلس ، أطلق المركز مبادرة لاحتواء الموقف ، بعنوان ” مبادرة إحياء ليبيا للسلام في العاصمة طرابلس ” .

المبادرة التي سلمها النايض رئيس مجلس إدارة المجمع لمبعوث الأمم المتحدة الخاص في ليبيا غسان سلامة ، تضمنت الوقف الفوري لإطلاق النار، من جميع الأطراف، وقيام الأمم المتحدة بالتزاماتها بحماية المدنيّين، حسب قرارات مجلس الأمن ذات العلاقة .

كما دعا المجمع الأمم المتحدة لتقديم الإغاثة والمُساندة الإنسانية العاجلة لجميع الجرحى والمتضرّرين ، و تقديم الخدمات الأساسية العاجلة لجميع سكّان العاصمة .

وطالب المجمع بعثة الأمم المتحدة بإعلان انتهاء اتفاق الصخيرات بتاريخ 17 ديسمبر 2018، والذي كان يفترض أن لا يدوم أكثر من سنتين أصلًا، حسب الاتفاق نفسه ، و أن تعلن رئاسة مجلس النواب، بطلب من البعثة ، الانتخابات الرئاسية، حسب قرار مجلس النواب رقم 5 لسنة 2014، وفي موعد 10ديسمبر 2018 المتفق عليه.

وطالب المجمع البعثة بحصر صلاحيات المجلس الرئاسي وقصر دوره على الإعداد للإنتخابات وفق موعدها المقرر ، وتقديم الخدمات الأساسية فقط ، على أن يقوم المجلس بموجب بنود (الترتيبات الأمنية) المتفق عليها في إتفاق الصخيرات، بحلّ جميع التشكيلات المسلحة في العاصمة طرابلس، وتسليم أسلحتها للجنة متخصّصة من الأمم المتحدة .

كما اقترح المجمع تشكّل قوّة ليبية مختلطة من كافة أنحاء ليبيا، وتحت إشراف لجنة مشتركة، بموجب نتائج جلسات الحوار الست لتوحيد المؤسسة العسكرية في القاهرة، تحفظ الأمن وتحمي الانتخابات، وبمشاركة لجان مراقبة مدنيّة من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

في هذا المقال