الخارجية الأمريكية تحذر العابثين بالأمن في ليبيا وتجدد تمسكها بخطة عمل الأمم المتحدة

حذرت الخارجية الأمريكية كل العابثين بالأمن في طرابلس وفي أي مكان آخر في ليبيا بأنهم سيحاسبون ، معبرة عن رفضها لكل المحاولات لإضعاف السلطات الليبية وتعطيل سير العملية السياسية.

الخارجية حثت في تغريدات على صفحتها الرسمية على تويتر الجماعات المسلحة على الكف فورا عن جميع الأعمال العسكرية، مجددة تأكيدها على دعمها القوي والمستمر لخطة عمل الأمم المتحدة وداعية جميع الجهات الفاعلة إلى الامتناع عن أي عمل من شأنه أن يهدد الإطار السياسي الذي وضعته الأمم المتحدة ويلتزم به المجتمع الدولي بالكامل.

في هذا المقال