[sam_zone id=1]

العباني: اللواء السابع جاء لتطهير طرابلس من دواعش المال العام

قال عضو مجلس النواب عن مدينة ترهونة محمد العباني، إن اللواء السابع قوة من الجيش الليبي جاءت لتطهير طرابلس من الإرهاب ودواعش المال العام.

وأضاف العباني، في مداخلة هاتفية مع قناة ليبيا، أن لا يوجد خوف على أهالي طرابلس من اللواء الذي يضم 5 آلاف عسكري بين ضابط وضابط صف وجندي عقيدتهم عقيدة عسكرية تكمن في حماية الوطن والمواطن والشرعية.

وأشار إلى أن اللواء السابع وجد مهمته متمثلة بحماية طرابلس وتطهيرها من الفاسدين باعتباره واجب عسكري دون انتظار توجيهات من أحد، حيث يأتي ذلك في ظل العمليات الدائرة في “العاصمة المختطفة” منذ سنوات طوال من هيمنة على المال العام وفساد في الاعتمادات المزورة.

وبين أن حكومة الوفاق لمست خطراً مع تعاظم اللواء السابع، ما دعا إلى إصدار قرار بحله يوم 2 ابريل من العام الجاري، دون الإشارة لتوزيع منتسبي اللواء أو أسلحتهم وعتادتهم، ونتيجة لذلك استمر اللواء بممارسة أعماله في مواقعه بشكل طبيعي.

ولفت العباني، إلى سوء إدارة مجلس النواب وعدم قدرته على التجاوب مع الأحداث الأخيرة جعلت عربته خارج القضبان، فضلا عن كونه عاجز عن إصدار بيان يندد أو يستنكر ما يحدث في طرابلس.

وعلل أن ما يحدث الآن في طرابلس شبيه بما حدث سابقا في بنغازي، حيث سبقت القيادة العامة في بنغازي حركة اسمها الكرامة وتأسست من مجموعة من العسكريين الذين قاموا بتطهير بنغازي من الإرهاب ثم تدخل مجلس النواب ليصدر قرار تشكيل قيادة عامة للقوات المسلحة.

في هذا المقال