منسقة الشؤون الإنسانية تدين تصاعد العنف وتدعو لوقف استخدام الأسلحة العشوائية

دانت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو تصاعد العنف الذي طال عدة مناطق سكنية في طرابلس؛ وحالة الخوف التي يعيشها السكان بسبب القصف العشوائي الذي يضرب أحياءها من بعيد دون معرفة من يقف وراء هذه الهجمات.
ودعت ريبيرو جميع الأطراف إلى الامتناع فورا عن استخدام الأسلحة العشوائية في المناطق السكنية ووقف جميع الأعمال العدائية واستئناف محادثات وقف إطلاق النار، مذكرة الجميع بضرورة الوفاء بالتزامهم بموجب القانون الإنساني الدولي لضمان سلامة المدنيين والمرافق المدنية والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون عوائق إلى المناطق المتضررة.

في هذا المقال