مسلحون يعرقلون اجتماعاً بين أعضاء من البرلمان ومجلس الدولة

منعت عناصر مسلحة تابعة للمجلس الرئاسي أمس الإثنين عقد اجتماع كان مقرراً عقده في أكاديمية الدراسات العليا بجنزور بين أعضاء من مجلس النواب وأعضاء من مجلس الدولة.

وفي تصريح خاص لقناة ليبيا، أكد عضو مجلس الدولة سعد بن شرادة أن الاجتماع بدأ عند الساعة الواحدة ظهر في قاعة الأكاديمية إلا أنهم تفاجئوا بطلب أحد أفراد المباحث العامة التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بأنه مكلف بحضور الاجتماع.

وأضاف بن شرادة أن الطلب تم رفضه، إلا أن إصرار الطالب أدى إلى رفع الجلسة خوفاً ومراعاة للأشخاص القائمين على أكاديمية الدراسات العليا ولرفع الإحراج عنها.

ولفت إلى أن الشخص الذي يدعي أنه من المباحث العامة لم يقدم ما يفيد بأنه مكلف بهذه المهمة ما يعني أنه مبعوث من رئاسته لإفشال الاجتماع، بحسب بن شرادة.

كما وأوضح أنه كان من المقرر أن يناقش الاجتماع آلية اختيار المجلس الرئاسي وطرحها على مجلس النواب ومجلس الدولة.

في هذا المقال