موغيريني: العنف في طرابلس يولد المزيد من المعاناة

دعت الممثل لسياسة الأمن والشؤون الخارجية بالإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني جميع الأطراف المتنازعة في طرابلس للرد إيجاباً على دعوة الأمم المتحدة لاجتماع وساطة اليوم الثلاثاء ووقف الأعمال العدائية فوراً.

وقالت في بيان صادر عنها نشرته على الصفحة الرسمية لبعثة الإتحاد الأوروبي على موقع التواصل “فيسبوك” عقب اتصالها الهاتفي مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة بليبيا غسان سلامة :” إن تصاعد العنف في طرابلس يزيد من تقويض الوضع الهش بالفعل في ليبيا ، فالعنف يولد العنف ولا يجلب سوى المزيد من المعاناة للشعب الليبي الذي يستحق السلام والأمن “.

و أكدت موغيريني دعم الاتحاد الأوروبي الكامل والمستمر لعمل سلامة في هذه الأيام وللتوصل إلى حل دائم للأزمة في ليبيا ، مشيرة إلى أن العملية السياسية فقط يمكنها ان تؤدي إلى حل شامل ومستقر ومستدام للأزمة في ليبيا.

وشددت موغيريني على أن الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين والإقليميين الآخرين لتعزيز المؤسسات السيادية الليبية، والمساعدة في تنفيذ الانتخابات على أساس إطار دستوري ملائم وقوي ، وإنشاء قوات أمنية محترفة تحت سيطرة مدنية.

في هذا المقال