الدول الأربع الكبرى ترحب بالوساطة الأممية التي تهدف إلى وقف العمليات العسكرية في طرابلس

رحبت حكومات الدول الأربع الكبرى، فرنسا وإیطالیا والمملكة المتحدة والولایات المتحدة، بنتیجة الوساطة التي توصلت إلیھا مساء أمس الثلاثاء، بعثة الأمم المتحدة للدعم، التي تهدف إلى وقف العمليات العسكرية في طرابلس ومحيطها، وضمان حمایة المدنیین.

وأكدت الحكومات في بیان مشترك لها، دعمھا القوي للمبعوث الأممي، غسان سلامة، في سعيه لتحقیق وقف فوري ودائم للأعمال العدائیة في طرابلس، وهو ما اعتبروه خطوة حاسمة لدفع العملیة السیاسیة وفق خطة عمل الأمم المتحدة.

البيان دعا جمیع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائیة على الفور، والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فیه الأمم المتحدة، كما دعا جمیع الأطراف اللیبیة إلى الامتناع عن أي أعمال یمكن أن تقوض إعلان وقف إطلاق النار، أو تهدد أمن المدنیین، أو تعوق الجھود اللیبیة للنھوض بالعملیة السیاسیة.

في هذا المقال