بريطانيا تحدد هوية قاتلي الجاسوس الروسي “سكريبال”

أعلنت السلطات البريطانية أنها تمكنت من تحديد هوية روسيين اثنين، متهمين بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته، في المملكة المتحدة.

وأوضح الادعاء البريطاني أن المتهمين هما أليكساندر بيتروف، ورسلان بوشيروف، لافتا إلى أنه تم إصدار مذكرة توقيف أوروبية لاعتقال المطلوبين.

وسكريبال هو كولونيل سابق في المخابرات العسكرية الروسية، وعثر عليه فاقد للوعي هو وابنته يوليا (33 عاما) على مقعد يوم الرابع من مارس في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا، بعد إصابتهما بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

واتهمت بريطانيا، روسيا بالوقوف وراء الهجوم، وحظيت بدعم العديد من الدول الغربية، إلا أن موسكو نفت تلك الاتهامات، معتبرة أنه لا توجد أية أدلة تشير إلى تورطها.

وقالت سو همينغ مديرة الخدمات القانونية بمكتب الادعاء الملكي:”لن نقدم طلبا لروسيا لتسليم هذين الرجلين، لأن الدستور الروسي لايسمح بترحيل مواطني روسيا”.

من جانبها، ردت وزارة الخارجية الروسية على بريطانيا، بالقول إن الأسماء التي نشرتها السلطات البريطانية فيما يخص المشتبه بهما “لا تعنيها”.

وشددت موسكو على أن التحقيق في قضايا مثل قضية سكريبال “تتطلب تعاونا وثيقا وتحليلا متأنيا”.

في هذا المقال