فرنسا تؤكد دعمها لوساطة المبعوث الأممي لتحقيق الاستقرار في ليبيا

أعربت فرنسا عن تأييدها لوساطة الأمم المتحدة، ولعمل ممثلها الخاص، غسان سلامة، الهادف إلى تعزيز المصالحة الليبية وتحقيق الاستقرار، في إطار خطة العمل التي كرر مجلس الأمن التزامه بها في الـ 16 من يوليو الماضي.

كما أكدت فرنسا دعمها لجهود المبعوث الأممي لإيجاد السبل للعودة إلى الهدوء، داعية الأطراف المعنية إلى إيجاد حل سلمي للوضع الحالي، لتفادي وقوع المزيد من الضحايا، معربة عن أسفها لوقوع عدد كبير من الضحايا نتيجة هذا العنف.

وأشارت فرنسا إلى أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين تشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي، وأن المسؤولين عن هذه الهجمات، وكل من يحاول تهديد السلام والاستقرار والأمن في ليبيا، سيخضعون للمساءلة عن أفعالهم، وسيكونون عرضة للعقوبات الدولية، عملا بقرار مجلس الأمن رقم ألفين ومئتين وثلاثة عشر، لعام 2015.

في هذا المقال