أزمة كبيرة في البرنابيو بسبب رونالدو

يعاني فريق ريال مدريد في موسم 2018 من قلة الحضور الجماهيري في مدرجات ملعبه سانتياجو برنابيو، حيث بلغ معدل حضور المباريات في الموسم السابق 69 ألف متفرج، بينما حضر مباراة الملكي الأولى لهذا الموسم 48 ألف متفرج فقط وذلك في مباراته على أرضه أمام خيتافي، و 59 ألف متفرج في المباراة الأخيرة أمام ليجانيس، جاء ذلك وفقاً لتقرير نشره موقع “كووورة ” اليوم الخميس.

يجدر بالذكر أنّ ملعب سانتياجو برنابيو يتسع ل 81 ألف متفرج. ويُعزي المتابعون هذه الأرقام والتي تمثل الحضور الأقل لجماهير ريال مدريد في العقد الأخير إلى رحيل النجم السابق للفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو. كما وتشكّل هذه الأرقام حالة قلق لعشاق الملكي وأزمة للفريق على المدى البعيد نظراً لما قد يتبعه ذلك من تراجع في الشعبية والعائدات.

في هذا المقال