المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق يجدد رفضه للتدخلات الخارجية

أكد المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا ، على أن قبائل الطوارق لن تكون وقوداً لأي نزاعات أو صراعات في ليبيا ، مشدداً على أن الطوارق ستبقى على خطها الوطني مع ليبيا .

وأدان المجلس في بيان مصور تابعته قناة ليبيا ، بأشد العبارات الإتهامات التي طالت قيادات قبائل الطوارق الأمنية والاجتماعية ، والتي تم تداولها عبر مواقع التواصل ، وبعض وسائل الإعلام ، مشددأ على أن التطاول على تلك القيادات خط أحمر ، رافضاً المساس بهم من أي شخص أو جهة ، موضحاً أن المجلس ينأى بنفسه عن الرد على تلك الإتهامات .

ودعا المجلس جميع مؤسسات المجتمع المدني بمناطق قبائل الطوارق إلى توحيد الكلمة والعمل لصالح القبائل، والمطالبة بمعالجة ملف الأرقام الوطنية ، فالطوارق مواطنون ليبيون لهم حق المواطنة .

كما وأعلن المجلس رفضه التدخلات الخارجية بالشأن الليبي من أي طرف كان ، لافتاً الى أن الليبيين هم أولى بشؤونهم الداخلية ، مديناً في الوقت ذاته الإرهاب بكل أشكاله ، ومشدداً على عدم السماح لأي جهة بوضع قبائل الطوارق بمربع الأيديولوجيات الفكرية الضيقة .

ورحّب المجلس بجميع المبادرات الرامية الى توحيد الجهود وشحذ الهمم المؤدية لتحقيق الصالح العام ، سيما التي أطلقها نواب قبائل الطوارق في البرلمان ، داعياً الجميع لدعمها.

في هذا المقال