سلامة: الوضع القائم في ليبيا لا يمكن قبوله

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة أن أعمال العنف التي وقعت في طرابلس مؤخراً أودت بحياة   أكثر من 61 شخصا منذ 26 أغسطس 2018 .

وأشار سلامة في إحاطته عن الوضع في ليبيا التي قدمها لمجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء ، أن الوضع القائم في ليبيا لا يمكن قبوله .

وأوضح أن أعمال العنف أتت على ستار الهدوء الذي غلف طرابلس منذ مايو 2017 ، حيث تم نشر الدبابات والمدفعية الثقيلة ، بالأحياء السكنية ، ومعظم الضحايا كانوا من المدنيين بينهم أطفال .

ولفت سلامة إلى أن عائلات اضطرت لترك منازلها ، وساد النهب ، وعمت الجريمة حتى صارت أمراً مألوفاً بالتزامن مع انتشار العصابات بالشوارع .

وتطرق سلامة الى مئات السجناء الذين هربوا ، فيما هام المهاجرون على وجوههم بالشوارع ، وأضحى بعضهم عالقين بمراكز الإحتجاز ، واصفاّ طرابلس أنها أصبحت على شفا حرب شاملة.

في هذا المقال